اخبار عاجلة

رئيس حركة العدل والمساواة في حوار قضايا السلام

جبريل إبراهيم: قوى الحرية تحتاج إلى إصلاح جزري

تحقيق السلام نجاح للحكومة الانتقالية

الأن نسعى إلى توقيع السلام قبل نهاية الشهر

أكد رئيس حركة العدل والمساواة ونائب رئيس الجبهة الثورية جبريل إبراهيم، ان حركة مناوي موجودة بمنبر التفاوض ومن المتوقع ان تكون طرف في التوقيع الحالي وان قوى الحرية الأن في أمس الحاجة إلى إصلاح جزري يضم كل التحالفات، وتحدث جبريل في حوار مع “تاسيتي نيوز ” عن العديد من القضايا التي تتعلق بقضايا السلام فماذا قال..حوار : أمنية مكاويحدثنا عن آخر التطورات عن سير التفاوض؟ تسير المفاوضات بصورة جيدة جدا و الأمل معقود على الوصول إلى اتفاق سلام قبل نهاية الشهر.كيف تسير الترتيبات الأمنية وماهي رؤية الثورية لها؟ ملفي الترتيبات الأمنية و القضايا القومية قيد التفاوض و حدث تقدم معتبر في الإثنين. الجبهة الثورية السودانية مع جيش سوداني مهني واحد، تعكس في مكوناته تركيبة المجتمع السوداني الجغرافي و الاثني، و يتفرغ لحماية تراب الوطن و لا يتدخل في السياسة الداخلية للبلاد مطلقا، يأتي الخلاف في تفاصيل الدمج مثل الوقت الذي يستغرقه الدمج و الخطوات السابقة له، و شروط الدمج و ليس في المبدا.كيف ترى الثورية تعيين الولاة والتشريعي من قبل قوى الحرية في وقت كانت تستعجل لتكميله؟ سبب تأخير تعيين الولاة و المجلس التشريعي منهج المحاصصة الذي اتبعته قوى الحرية و التغيير و الذي أنتج مجلس وزراء و قيادات في مواقع مفتاحية في الدولة دون طموح الشعب. لو ترك الحبل على القارب لقوى الحرية و التغيير لاختيار الولاة و تشكيل المجلس التشريعي لكان الحال أسوأ مما نحن فيه الآن. لذلك تعيين الولاة ليس له عجلة ونحن قدمنا لهم رؤيتنا حوله. ماهي رؤية الثورية حول حديث رئيس مجلس الوزراء حول ربط هياكل السلطة بملف السلام؟ ربط تعيين الولاة و تشكيل المجلس التشريعي بالسلام قرار اتخذته الحكومة الانتقالية بتوقيعها على إعلان جوبا لبناء الثقة و التمهيد للتفاوض بكامل وعيها، سيظل تحقيق السلام في مقدمة أجندة الوطن و أولويات الحكومة و يجب أن يكون كذلك. ماهو الأساس الذي رحبت به الثورية بالبعثة الأممية، ماهي رؤيتها ؟ رحبت الجبهة الثورية السودانية بقرار الأمم المتحدة القاضي بإنشاء بعثة سياسية للسودان لقناعتها التامة بأن بلدا يخرج لتوه من حروب أهلية متواصلة و من عزلة دولية ممتدة لعقود يحتاج إلى مساعدة المجتمع الدولي الفني و الاقتصادي و شهادة حسن سير و سلوك لن تصدر إلا من المؤسسة الأممية عبر بعثتها في البلاد، و لقناعتها أيضا بأن السودان الذي تمكن من التعايش مع بعثة تحت الفصل السابع و تحت إدارتها عشرات الآلاف من الجنود الإقليمية والدولية دون أن يفقد سيادته سيستطيع التعامل و التعايش مع بعثة سياسية لا اسنان لها و الإفادة منها دون تأثير سلبي على سيادته.أين هي حركة مناوي الان من التفاوض؟ حركة تحرير السودان قيادة مناوي موجودة في منبر جوبا و مستمرة في التفاوض مع بقية التنظيمات الموجودة في المنبر في القضايا القومية، و من المتوقع أن تستمر في التفاوض و ان توقع اتفاق سلام مع الآخرين قبل نهاية هذا الشهر.كيف ترى الثورية انسحاب حزب الأمة من قوى الحرية والتغيير؟ ليس حزب الأمة هو الوحيد الذي لم يرض باختطاف قرار قوى الحرية و التغيير من مجموعة محدودة جدا ، و هي التي تزور إرادة بقية قوى الحرية و التغيير و تتخذ القرارات المفصلية نيابة عنها . الغالب الاعظم من أحزاب نداء السودان و لجان المقاومة و بقية القوى الثورية و نسبة كبيرة من القوى الموقعة على الوثيقة الدستورية لم تجد نفسها فيما تقوم به قوى الحرية و التغيير في حاجة ماسة إلى إصلاحات جذرية و إلى تمثيل كل مكونات المجتمعماذا عن اتفاق مناوي مع حزب نداء السودان؟ نداء السودان تحالف من عدد ضخم من التنظيمات المسلحة و غير المسلحة و في داخله عدد من التحالفات. عليه لا أرى أن مثل هذا التوقيع سيضير بالمفاوضات أو يغير موقفنا من القضية.هل تعد هذه الجولة اخر ملف لتحقيق السلام؟ نسعى لذلك لأننا تخطينا القضايا العالقة فقط تبقت ملامح، ومن المتوقع توقيع السلام بالأحرف الأولي قبل نهاية هذا الشهر.

مصدر الخبر تاستي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى