القضائية تعيد 36 قضايا فصلهم نظام الاسلاميين البائد

قررت مفوضية الخدمة القضائية في السودان اليوم (الأحد)، إعادة 36 قاضيا فصلهم النظام البائد إلى الخدمة بالسلطة القضائية في البلاد.

وقررت المفوضية بحسب بيان صحفي، بإعادة 25 قاضيا ثبت فصلهم تعسفيا في بداية حكم الاسلاميين الانقلابي في 1989م، وتعينهم قضاة بالمحكمة العليا، أبرزهم القاضي السوداني سيف الدولة حمدنا الله عبدالقادر، والقاضي حسن البرهان عبدالرحمن شقيق رئيس مجلس السيادة الإنتقالي.

فيما أعادت 11 قاضيا إلى الخدمة بعد ثبوت إجبارهم على الاستقالة فور صعود نظام الحركة الإسلامية السياسية إلى السلطة في السودان، مؤيدة في الوقت ذاته قرارات مجالس المحاسبة التي قضت بفصل عدد من القضاة الذين ثبت ارتكابهم لمخالفات تستدعي الفصل.

من جانبها أصدرت رئيسة القضاء نعمات عبدالله خير، قراراً بفصل 4 من القضاة الآخرين الذين تم تعيينهم خلال العام 2018 بالمخالفة لأحكام القانون، وأنهت عقود خدمتهم بالسلطة القضائية. معلنة  استعداد السلطة القضائية وجاهزيتها للبدء في إجراءات المحاكمات المتعلقة برموز النظام البائد بعد إحالتها إليها من النيابة العامة.

وأشارت نعمات إلى أن السلطة القضائية أكملت استعداداتها من حيث قاعات المحاكمات والقضاة، وأنها حال تلقيها لملفات الدعاوى الجنائية المذكورة، ستشرع فوراً في بدء الإجراءات التي ستراعي فيها الإشتراطات الصحية اللازمة.

مصدر الخبر تاستي نيوز

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط
%d مدونون معجبون بهذه: