اخبار السودان اليوماخبار عاجلة

المهنيين يعلنون سعيهم لاعادة هيكلة التجمع

أعلن عضو تجمع المهنيين السودانيين د.صلاح جعفر سعيهم لإعادة هيكلة التجمع في سبيل بلورة القيادة بما يسمح بالمشاركة العادلة لمكونات العملية السياسية بشكل ديمقراطي يضمن أكبر قدر من التوافق.

ونادى صلاح في المؤتمر الصحفي الذي عقده تجمع المهنيين بداره بـ(قاردن ستي) ظهر اليوم (الجمعة) ببناء وتقوية تنسيقيات تحالف قوى الحرية والتغيير في الولايات المختلفة وتقوية العلاقة فيما بينها والمركز والتوافق على آلية للمتابعة تضع الهياكل وتعد تقريرا تقييميا للفترة الانتقالية مع ضرورة ضبط العلاقة بين قوى الحرية والتغيير ومؤسسات السلطة الانتقالية.

وأكد صلاح ضرورة أن يخاطب السلام جذور الأزمة السودانية وأهمية أن يتمتع بالشفافية باعتباره من شروط النظام الديمقراطي، مطالبا بالإسراع في مشروع كامل يستوعب العدالة الانتقالية ويستعجل إجراءات جبر الضرر والملاحقات القضائية وعملية إصلاح المؤسسات. وأشار جعفر إلى أن علاقتهم مع قوى الحرية والتغيير مبنية على الشراكة والاستقلالية بما يقتضي الوقوف على مسافة واحدة من كل الكتل المشاركة في الثورة وإستنادا على أن تجمع المهنيين كيان مهني له دور نقابي، مؤكدا التزامهم بدعم الحكومة الانتقالية ووحدة قوى الثورة، مشيرا إلى أن هذه العلاقة مرتبطة بتحقيق إعلان الحرية والتغيير وأهداف الثورة وأهداف الفترة الانتقالية.

ونادى صلاح بأهمية المحافظة على التأييد الشعبي لتحالف قوى الحرية والتغيير والتواصل مع القواعد والعمل مع قوى الثورة على تطوير رؤى وبرامج التحالف بما يتوافق مع أهداف الثورة ومخاطبتها القضايا الملحة مثل الإصلاح الاقتصادي وبناء السلام والحرية وإصلاح مؤسسات الدولة والمؤتمر الدستوري .

وأكد جعفر استمرار دور لجان المقاومة واعتبره دورا مهما يتم على عدة نقاط وهي ضرورة المحافظة على استقلالية لجان المقاومة والنأي بها عن حالات الاستقطاب السياسي، مضيفا“نعمل كلنا على تنظيم علاقاتها مع تجمع المهنيين بمختلف ولايات السودان تحت شعار (استكمال الثورة)” والاستمرار في تشكيل لجان الأحياء في مختلف أنحاء السودان واستبدال اللجان الشعبية بتلك اللجان وضبط حدود العلاقة بينها وبين مؤسسات الحرية والتغيير ومؤسسات الفترة الانتقالية.

مصدر الخبر تاستي نيوز 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى