رئيس أساقفة الكنيسة الكاثوليكية أميو يدعو إلى الوحدة بين الكنائس


دعا رئيس إساقفة الكنيسة الكاثوليكية في جنوب السودان، إستيفن آميو مارتن مولا  ، إلي الوحدة بين الكنائس من أجل السلام في البلاد.

جاء ذلك خلال إحتفالات عيد الميلاد التي نظمها مجلس كنائس جنوب السودان ولجنة الكنائس بدعم من الكنيسة النرويجية للمعونة في مدينة توريت، يوم الخميس.

وطالب رئيس الأساقفة بضرورة وحدة الكنائس ونبذ التمييز، مبيناً انه بدون السلام لا يستطيع الشعب الإحتفال بالكريسماس ، وتابع “نحتاج إلى إعطاء رسالة السلام لكل من يسعى للسلام “.

من جانبها قالت  السيدة باكينا أكونجو ، عضو  كنيسة أفريقيا الداخلية ، إنه يجب على الناس أن ينسوا مررات الماضي وأن يلجأوا إلى الله من أجل تحيقيق سلام دائم.

و قال رئيس الكنيسة الأسفقية في ولاية توريت ، القس أوريم سلمون ، إن جنوب السودان يتوق إلى السلام لكن هناك تحديات عديدة تعيق السلام، وعلى الحكومة أن تعمل مع الكنيسة من أجل الأستقرار.

وحث الزعماء الدينيون، الحكومة على تحيقيق السلام في جنوب السودان خلال المائة

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع راديو تمازج



Source by ]

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: