تحذيرات من نشاط مكثف لفلول النظام البائد لإجهاض الثورة والتغيير


حذر كتاب وخبراء سودانيون من نشاط مكثف لفلول النظام البائد، قالوا إنه نشط في الأيام الأخيرة من أجل إجهاض الثورة والتغيير في السودان.

وقال الكاتب والمحلل السياسي السوداني عبد المنعم سليمان لـ«الاتحاد» إن الإسلامويين وتشكيلاتهم المسلحة من دفاع شعبي وأمن شعبي وبقاياهم داخل الأجهزة الأمنية يخططون لإحداث فوضى، وهي محاولات انتحارية يائسة لن تنجح.

وأضاف سليمان أن عناصر رئيسية في النظام السابق ما زالت مطلقة السراح، وأن الأجهزة الأمنية وقوات الدعم السريع ترصد تحركاتهم وستكون لهم بالمرصاد.

ومن جانبه، قال الكاتب الصحفي السوداني الدكتور زهير السراج إن الفلول نشطوا في تنظيم أنفسهم لإجهاض الثورة وإغراق السودان في الفوضى، مستغلين سماحة الثورة وسلميتها.

وأشار إلى أنه ظهر في الآونة الأخيرة بعض التنظيمات الغريبة تملأ الصحف وأجهزة الإعلام بالحديث العنصري الجهوي البغيض عن حق أهل الخرطوم في المناصب، وتأليبهم للمواطنين وجمع توقيعاتهم وراء مطالبهم العنصرية، من أجل إثارة الفتن والنعرات الجهوية والعنصرية، واستفزاز الثورة وجماهير الشعب، والسعي بشتى السبل لإجهاض الثورة وإغراق البلد.

اقرا الخبر ايضا من المصدر من هنا عبر موقع المشهد السوداني



Source by ]

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: