التوقيع النهائي لتمديدالتعاون النفطي للسودان ودولةالجنوب غدا


(سونا)- وصل وزير النفط بدولة جنوب السودان المهندس اوو دانيال شوانق والوفد المرافق له إلى الخرطوم اليوم للتوقيع النهائي غداً على تمديد الاتفاقية الخاصة بالنفط والترتيبات المرتبطة به حتى مارس من العام 2022م.

وكان في استقباله بمطار الخرطوم د. حامد سليمان وكيل وزارة الطاقة والتعدين والمهندس هشام ساتي المدير العام للمكتب التنفيذي الوزاري.

يذكر أنه سيتم التفاهم على إعادة تشغيل حقل (5A) ومواصلة العمل الفني للمرحلة الثانية من حقول الوحدة وتوما ساوث. وقد اتفق السودان وجنوب السودان في الثامن والعشرين من نوفمبر الماضي على تمديد الاتفاقية الخاصة بالنفط والترتيبات الاقتصادية المرتبطة على مستوى اللجان الفنية برئاسة وكلاء وزارة النفط بالبلدين.

وقال وكيل وزارة الطاقة والتعدين د.حامد سليمان حامد ،إن المباحثات ناقشت تمديد اتفاقية نقل خام الجنوب الذي ينقل عبر السودان بخطوط شركتي بشائر وبترولاينز إلى موانئ التصدير السودانية ومتابعة سير تنفيذ الاتفاقية التي وقعت في العام 2012م وتم تمديدها لثلاث سنوات أخرى تنتهي في 31- ديسمبر2019م ، مؤكداً ضرورة تمديدها لمصلحة البلدين حتى مارس 2022م ، إلى جانب إعادة تشغيل حقل (5A) وإعادة الإنتاج في بعض الحقول وعمل الترتيبات اللازمة لإعادة تشغيلها، وثمن د. حامد سليمان الروح الفنية العالية والتعاون بين الطرفين من الفنيين وقيادة الفريقين على مستوى عالٍ من التفاهم الأخوي لخدمة مصلحة البلدين.

وأعرب وكيل وزارة النفط بدولة جنوب السودان ميان وول عن سعادته بالتزام البلدين باتفاقيات التعاون النفطي والتي تم تمديدها إلى مارس 2022 لفائدة البلدين، مشيدا بجهود السودان وشركاته النفطية في تنفيذ العمل بصورة ممتازة ، معلناً استعدادهم لمزيد من التعاون حتى إعادة الضخ بجميع حقول الجنوب.

هذا وضم وفد دولة جنوب السودان لوال دينق رئيس اللجنة الاقتصادية ببرلمان الجنوب ووكيل وزارة النفط بدولة جنوب السودان ميان وول والمهندس محمد لينو مستشاره الفني والمدير العام لمؤسسة البترول بالجنوب .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني



Source by ]

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: