قوش يواجه دعاوى جنائية يتم التحري فيها


(سونا) – كشف مولانا تاج السر علي الحبر النائب العام أن صلاح قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق والموجود الآن خارج البلاد يواجه أربع دعاوى جنائية يتم التحري والتحقيق فيها .

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بالصالة الرئاسية بمطار الخرطوم أنه يتابع بصفة شخصية قضية الشرطي نزار الذي توفي في القاهرة وأن النيابة في انتظار تحليل عينات من المتوفى لمقارنتها بالتحليلات التي تمت في القاهرة، مؤكدا أن في حالة وجود أي اختلاف بين التحليلين سيتم إرسال العينات إلى انجلترا قبل التأكد من وجود شبهة في وفاته ليتم بعدها التحري والتحقيق في أسباب الوفاة.

وأكد مولانا الحبر أن النيابة العامة بدأت التحري والتحقيق فيما حدث بولايات دارفور منذ العام 2003م بكل أبعادها باعتبارها قضية هزت الضمير العالمي والإنسانية.

وأضاف أنه تم الاطلاع على كافة التقارير الدولية وستتم التحريات حتى على الذين صدر حكم بحقهم وأن الأمر يتطلب إجراءات تحرٍّ محترمة باعتبار أن التحري توقف فيما حدث في دارفور منذ العام 2008م .

وأضاف أنه سيقوم بزيارة برفقة وزير العدل إلى ولايات دارفور في يناير القادم لوضع رؤية قانونية مختلفة عما كان عليه الحال سابقا وأن التحقيق الذي تم سابقا لم ينظر أي الطرف الآخر من القضية .

وقال الحبر إن كل ما تم في دارفور من قيادة النظام السابق ومن بينهم البشير وأحمد هارون وعبد الرحيم محمد حسين وعلى كوشيب ليصل العدد إلى أكثر من 51 متهما بحسب التقارير الدولية يواجهون تهما تتعلق بالحرب وما ينتج عنها حسب المواثيق الدولية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من موقع صحيفة السوداني



Source by ]

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: